كيف نتحاور
جميل أن يكون للمرء رأي ويتحمس له ويطرحه بقوة ولكن الأجمل أن يستمع له الآخر بأدب واحترام ويفتح معه الحوار في الأمور المختلف حولها. لماذا لا يأخذ المرء ساعة زمان يفكر فيها برأي المخالف له. لماذا هناك رد خلال لحظات على الرأي الآخر. أحترم وأُقدر من لديه سعة أفق يستمع لغيره ينظر في الأمر يفكر ويحلل ويقلب الرأي ثم يقول هذا ما اتفقنا عليه ويعذر بعضنا البعض فيما اختلفنا فيه. أسهل العبارات عند البعض أصبحت الانتقاد والطعن والشتم والتقليل من شأن الآخر، حتى أصبح صمتهم لو يعلمون أكبر فضل منهم على الآخر. أي نقاش لا يلتزم فيه الأدب والأخلاق فهذا نقاش مرفوض مهما اختلفنا في وجهات النظر يجب أن يحاط ذلك بسياج من الأدب. ليست المشكلة في التعبير المشكلة في الأسلوب.