خاطرة السحاب
خاطرة السحاب
إن كنت ترى ما في الصورة سحاباً ركاماً فهذا صحيح وإن كنت تراه مما تمر فيه من أحداث أنها هم وغم فهو صحيح ولكن كما سيزول ركام السحاب بهطول الخير من المطر فسيزول الهم بنزول الفرج وتحقق اليسر بعد العسر فقط كما رفعت يدك إلى السماء وطلبت الغيث إرفعها وقل من أعماق قلب متوكل على ربه يااااا رب إني عبدك وحالي لا يخف عليك إجعل لي بعد العسر يسرى وبعد الهم فرجاً ولا تشغلني إلا بما يرضيك عني فأنا الضعيف الذي لا حول له ولا قوة وأنت سبحانك القوي القادر يااااارب لتكن الآخرة والوقوف بين يديك همي وأن أحشر مع الحبيب المصطفى والصالحين هو يوم سعدي وأن أزحزح عن النار وأدخل الجنة يوم فوزي وأن أستظل بسدرة المنتهى تحقيقاً لحلمي وأن تقبلني من عبادك الأتقياء الأخفياء لأنال وعدك (إن للمتقين مفازاًُ) فيما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر هو حظي قل لي بربك هل وقتها سترى السحاب الركام هماً أم خيراً قريباً .