ما شعورك
حين تغتصب الحرة ويقتل الشيخ الكبير وحين ترمل النساء ويشرد الاطفال في العراء وحين يجمع الشباب أمل الامة ويحرقوا بالالاف قل لي بربك ما شعورك