تشتد الأمور وتتأزم المواقف
تشتد الأمور وتتأزم المواقف وتحزن القلوب وتحتار النفسيات وتتوالى الاحداث الصعبة ويتألم القلب من فراق الأحبة ولكن أجمل في كل ذلك انها علقت القلوب بالرحمن وعودت اليد أن ترتفع بالدعاء وأظهرت الحب الأخوي الصادق الطاهر العميق