حتى غدوت ظلماً وظلاما

رب ليل طويل تسكنه الوحدة يشرق بشمس الرضا والأنس بالأحبة ورب نهار مشرق بشمس الأمل والأماني يغشاه ألم وهم فيغدوا وكأنه قطع الليل المظلم

كيف بك ياليل وقد جعلك الرحمن سكنا ولباسا ولكنك بت اليوم موعد زوار الفجر حتى غدوت ظلما وظلاما